من نحن

من نحن

هذا الموقع هو بمثابة توثيق لمسيرة إعلامية امتدت أكثر من خمسين عاما، توقفت خلالها فى محطات مصرية وعربية ودولية، بدأت بإذاعة صوت العرب عام 1965، انتقلت بعدها إلى  إذاعة صوت أمريكا بجزيرة رودس اليونانية عام 1975 ، ثم استقر بي المقام فى واشنطن عام 1977 حيث تنقلت بين الإذاعات الدولية ومحطات التلفزيون المصرية والعربية مذيعا ومراسلا ومحللا سياسيا. كان من حسن حظى أن أكون  من بين  رواد أول إذاعة عربية ثم تلفزيونية  متكاملتين فى الولايات المتحدة أسسهما  محمد البدراوي، رحمه الله، رجل الأعمال السعودي من أصل مصري.
  لم يكن حلم تقديم برنامج حواري بلا رقابة أو سيطرة أو توجيه قد غاب  عنى، لا  سيما بعد تجربتي فى صوت العرب ببرنامج " من غير مونتاج" الذى أحدث آنذاك نقلة نوعية فى البرامج الحوارية التى يشارك فيها المستمعون..  ووجدت ضالتى المنشودة فى الشبكة العربية الأمريكية ANA  التى بدأت إذاعيا ثم تحولت فى بداية التسعينات إلى بث إرسالها التلفزيوني إلى كافة أنحاء الولايات المتحدة وكندا. ووُلد فى تلك الشبكة برنامجي "لقاء على الهواء" إذاعيا ثم تلفزيونيا، إلى جانب برامج لزملاء آخرين، فقدم محمد الشناوي " من التليفون إلى الميكرفون"، وقدمت أنا بالمشاركة مع الزميل حافظ الميرازى " وجها لوجه" الذى حولته شبكة الجزيرة بعدها بخمس سنوات إلى " الاتجاه المعاكس". وبعد أن باع البدراوى محطته لشبكة MBC قدمت برنامجى " من أمريكا" الذى استمر سنة كاملة قبل أن تنقل الفضائية نشاطها إلى دبي.  قدمت أنا والميرازي أكثر من 100 حلقة من "وجها لوجه" وقدمت أنا 350 حلقة من " لقاء على الهواء" وأكثر من 50 حلقة من " من أمريكا". وقد احتفظت، كعادتي، بكل شرائط تلك الحلقات دون أن أعرف أنها ستصبح يوما ما تراثا تاريخيا.  فقد  كان من بين الشخصيات التى حاورتها الرئيس السابق، والزعيم الحالي، والسفير، والصحفي الكبير، والباحث الأكاديمي، والعالم القدير فى مجاله... أكثر من 300 شخصية متباينة، كان لكل منها بصمتها الخاصة، وبات كل ما أدلوا به من أحاديث وحوارات  وتصريحات بمثابة شهادات  موثقة بالصوت والصورة فى فترة بالغة الأهمية خلال السنوات السبع الأخيرة من القرن العشرين.
 وفى موقع" بوابة المتولى"  حمّلت معظم فيديوهات   البرامج الثلاثة، وركزت فيها على أهم الشخصيات التى يمكن، من وجهة نظري، الرجوع إليها للنظر فى مواقفها وتقييم تصريحاتها فى ضوء مرحلة تاريخية حافلة بالأحداث. وأنا لم أكتف بتحميل البرامج التلفزيونية، بل حمّلت أيضا مجموعة الكتب التى عكفت على وضعها بعد تقاعدى وتحررى من قيود الوظيفة. لعل من أهمها " إذاعة وتلفزيون فى نصف قرن.. مسيرة ذاتية من عبد الناصر إلى أوباما"،  الصادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، الذى سجلت فيه مسيرتي المهنية، وكتاب  (العلم نورن...تجربة اسكندرانية فى المنظومة التعليمية) الصادر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، الذى سجلت فيه مسيرتي الدراسية، وكتاب "صوت العرب الإذاعة التى قوضت أركان الاستعمار" عرفانا بجميل الإذاعة التى  تربيت فيها وتعلمت على أيدى أساتذتها  فن الإلقاء والكتابة وتقديم البرامج، وأصبح ما تعلمته فيها ظهيرا وسندا لى حين اتيحت لي الفرصة للعمل فى  فضائيات مصر وتونس والكويت.  كما حمّلت نسخا بالإنجليزية للكتب الثلاثة.
وأمنيتي أن تكون هذه الحصيلة مفيدة لكل من يطلع عليها سواء للاستزادة أو الدراسة. والله الموفق.
ملحوظة: جميع فيديوهات البرامج موجودة أيضا  على القناة الخاصة بى على اليوتيوب، وأدعو كل زوار الموقع أن يشتركوا فيها: Abbas Metwalli Channel
 
 

مقالات قد تعجبك